الرئيسيةدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 اعتقالات مجنونة في دمشق بعد خروج تظاهرات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
WSF
اموره مشرفه
اموره مشرفه
avatar

انثى
عدد المشاركات : 515
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 17/11/2011

مُساهمةموضوع: اعتقالات مجنونة في دمشق بعد خروج تظاهرات    السبت فبراير 18 2012, 11:59

بسم الله الرحمن الرحيم

اعتقالات مجنونة في دمشق بعد خروج تظاهرات في الأحياء الراقية تحت شعار “المقاومة الشعبية” .. حمص: قذيفة كل 15 ثانية وجرائم حرب وجرحى ينتظرون الموت

تظاهر عشرات الآلاف في مختلف أنحاء سورية, أمس, تحت شعار “المقاومة الشعبية”, مدشنين مرحلة جديدة في انتفاضتهم ضد النظام, إلا أن قوات الأمن واجهتهم بالرصاص الحي ما أسفر عن استشهاد 24 مدنياً على الأقل, تزامناً مع استمرار الحملات العسكرية في مناطق عدة, سيما حمص ودرعا وادلب.
وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان قوات الامن السورية اطلقت النار على تظاهرة في حي المزة بدمشق, ما أسفر عن مقتل وجرح 12 آخرين اصابة بعضهم حرجة.
وقال المتحدث باسم اتحاد تنسيقيات دمشق وريف دمشق محمد الشامي “خرجت تظاهرتان في المزة بعد صلاة الجمعة, اطلق الامن عليهما النار بكثافة وهناك اصابات كثيرة”, مشيراً إلى أن قوات الامن لاحقت المتظاهرين بين الحارات لاعتقال اكبر عدد منهم.
وقال الناطق باسم تنسيقية المزة أبو حذيفة ان قوات الامن نفذت حملة اعتقالات عشوائية في المنطقة, حيث دهمت البيوت في حي المصطفى بالمزة واعتقلت من هم فوق العشرين عاما.
واعتبر الناشط في لجان التنسيق المحلية معاذ الشامي ان “التظاهرة في تكتسب اهمية خاصة اذ انها المرة الاولى التي تمتد فيها التظاهرات الى الاحياء الراقية في المزة, ولا تقتصر على المزة القديمة”.
وفي دمشق ايضا, خرجت تظاهرات في برزة وعسال الورد وكفرسوسة, فيما شهد حي القابون انتشاراً أمنياً كثيفاً.
وأكد الشامي خروج خمس تظاهرات في حي الميدان, موضحا ان “كل تظاهرة شارك فيها مئات فقط واستمرت لوقت قصير بسبب الانتشار الامني الكثيف”.
وفي ريف دمشق, خرجت تظاهرات في دوما وكفربطنا وعرطوز رغم الانتشار الامني الكثيف, فيما شيعت بلدة يبرود مواطنا قتل بعد منتصف ليل اول من امس.
واظهرت مقاطع بثها ناشطون على الانترنت متظاهرين في دوما يرددون هتافات معادية للرئيس الاسد وشقيقه ماهر, الذي ينظر عليه على انه احد اركان القمع.
وفي حلب ثاني كبرى المدن والتي كانت تعد حتى وقت قريب بمنأى عن الحركة الاحتجاجية, خرجت تظاهرات في 12 حياً على الاقل, وفي حوالي 25 بلدة في ريف حلب.
واظهرت مقاطع بثت على الانترنت متظاهرين في بلدة الكلاسة بريف حلب يرددون “حرية للابد غصباً عنك يا اسد”.
وفي محافظة درعا, خرجت تظاهرة حاشدة ضمت اكثر من عشرة آلاف متظاهر للمطالبة بإسقاط النظام في مدينة داعل, كما خرجت تظاهرات في بلدات الحراك وخربة غزالة والكرك الشرقي.
وافاد المرصد السوري ان بلدات جاسم ونمر والحارة شهدت اطلاق نار من قوات الامن بعد انتهاء التظاهرات أدى الى سقوط جرحى, فيما عملت قوات الامن على اطلاق الرصاص لتفريق تظاهرة في انخل.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان “الانتشار الامني الكثيف لقوات الامن حال دون خروج تظاهرات كبيرة في كثير من المدن والبلدات السورية”.
وفي محافظة ادلب, خرجت تظاهرات من مساجد مدينة معرة النعمان, وتظاهرة حاشدة في بلدة بنش.
وفي بلدة التح بالمحافظة نفسها, ردد متظاهرون هتافات مثل “لا نركع قدام الدبابة والمدفع” و”نحن معنا الشعب وهم معهم الجيش”.
وعلى صعيد الحملات العسكرية, قتل 5 مدنيين على الأقل, أمس, جراء القصف المتواصل على حي بابا عمرو في حمص.
وقال عضو الهيئة العامة للثورة في محافظة حمص هادي العبد الله ان “القوات السورية تقوم بقصف هو الاعنف منذ 14 يوما. انه امر لا يصدق, انه عنف كبير لم نر مثله. يطلق ما معدله أربع قذائف في الدقيقة”, علماً أنه منذ يومين كان المعدل “قذيفتين في الدقيقة”.
واضاف “تم استهداف الخالدية والبياضة بقصف مركز بالاضافة الى حيي باب عمرو والانشاءات”, مشيرا الى ان “القصف لم يكن بهذه الشدة خلال الايام السابقة”.
وأكد العبدالله ان “هناك الاف الاشخاص المعزولين عن العالم في حمص”, واصفاً ما يجري في المدينة بانه “جريمة حرب”.
وقال “هناك احياء لا نعلم عنها شيئا, حتى انني شخصيا لا اعلم شيئا عن اهلي, لقد انقطعت اخبارهم عني منذ 14 يوماً”.
ويظهر شريط مصور بثه ناشطون على الانترنت قصفا لمناطق سكنية, وفي شريط اخر تسمع اصوات قصف مكثف للمدينة.
من جهته, أفاد المرصد انه تم العثور صباحا على تسع جثث مجهولة, في الوقت الذي تشهد فيه معظم احياء بابا عمرو والخالدية والانشاءات والبياضة قصفا عنيفا واطلاق نار من رشاشات ثقيلة.
واضاف ان اصوات الانفجارات “هزت حي كرم الزيتون في الوقت الذي سمع فيه اطلاق نار في حي باب السباع مصدره حاجز القلعة مما ادى الى اصابة ثمانية اشخاص بجراح”.
وقال الناشط عمر شاكر من بابا عمرو “القصف العنيف مستمر, والجيش النظامي يحاول التقدم من كل الجهات ويتصدى له عناصر الجيش السوري الحر”, مؤكدا ان القوات النظامية “لم تحقق السيطرة على اي منطقة في بابا عمرو حتى اللحظة”.
وبحسب شاكر فإن “النظام بقدر ما يريد اقتحام الحي, فإنه يتخوف من حرب الشوارع ومن وقوع مزيد من الانشقاقات لأن الاقتحام فرصة مناسبة لمن يعتزمون الانشقاق”.
من جهته, أكد الطبيب الميداني علي الحزوري من حي بابا عمرو وجود “1800 جريح سقطوا خلال 15 يوماً”, مضيفاً “هناك حالات لا يمكن إسعافها بسبب نقص المواد الطبية, وهناك جرحى يتعذبون بانتظار الموت”.
وفي دير الزور, قتل شاب, فجر أمس, اثر اطلاق النار من قبل حاجر أمني على طريق جبل البشري, فيما وقعت اشتباكات بين قوات الامن ومنشقين في المحافظة نفسها ادت الى مقتل احد عناصر الامن.
وفي بلدة الحارة بدرعا قتل مدني برصاص الامن وانشق عدد من جنود الجيش, في حين دارت اشتباكات بين الجيش والمنشقين في سهل الزبداني بريف دمشق.

2012/02/18

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اعتقالات مجنونة في دمشق بعد خروج تظاهرات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتــديــات محــافـــظـــة ألانـــبـــــار  :: منتدى لنصرة الشعب السوري الحبيب :: قسم الاخبار السورية-
انتقل الى: